٧ ديسمبر ٢٠٢١
وزارتي العدل والاتصالات تطلقان منصة التقاضي الإلكتروني أمام المحاكم الاقتصادية

تنفيذًا لتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ورؤية مصر 2030 نحو تطبيق التحول الرقمي في مؤسسات الدولة، وتحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أقام اليوم المستشار عُمر مروان وزير العدل، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، احتفالية بمناسبة الإطلاق الرسمي لمنصة التقاضي الإلكتروني للمحاكم الاقتصادية، بحضور المدير العام لشركة "مايكرو سوفت مصر"، ورئيس مجلس إدارة شركة "لينك ديفيلوبمنت".

وصرح وزير العدل في كلمته أن مصر تسعى بوعي وإداك وقيادة رشيدة من رئيسها المخلص السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى بناء دولة حديثة وتحقيق نهضة شاملة تبلورت في التوجيه الرئاسي بدخول مصر مجال التحول الرقمي لتحقيق التنمية والرخاء وضمان دقة العمل والأداء.

وأكد سيادته على أن وزارة العدل تحت مظلة ومتابعة دولة رئيس مجلس الوزراء وضعت نصب عينها منذ اليوم الأول وسعت إلى تحقيقه على كافة الأصعدة والقطاعات، لاسيما ما يتعلق منها بتطوير منظومة التقاضي وتيسير إجراءاته على المتقاضين، مشيرًا إلى أن ثمرة النجاح كانت حصاد العمل المشترك مع وزارات الاتصالات والتخطيط والمالية وشركتي "ميكروسوفت" و"لينك" المتخصصتين في هذا المجال.

وأشار الوزير في حديثه إلى أن مشروع التقاضي الإلكتروني نواة لتعميم إجراءات التقاضي عن بُعد مواكبةً لمجريات العصر، ورغبةً في تحقيق العدالة الناجزة، مثمنًا في هذا الصدد الدور العظيم لوزارة الاتصالات في توفير الدعم اللوجيستي اللازم لإتمامه، معربًا عن شكره وتقديره لوزارة المالية على دورها البنّاء في إنفاذ المشروع وتوفير وسائل الربط المالي، وكذا الجهد الملموس من وزارة التخطيط في التنسيق بين شركاء العمل وتذليل عقبات إطلاق المشروع.

وفي ختام كلمته، عبر الوزير عن أن حرص وزارة العدل على أن تكون فاعلًا في منظومة التحول الرقمي لم يتوقف عند ما تم إنجازه من إتمام منظومة التقاضي عن بعُد بما يتضمنه من رفع الدعوي إلكترونيًا والتداعي أمام المحكمة، بل واستئناف الحكم الابتدائي الصادر فيها، بل نصبو في المرحلة القادمة إلى إكمال هذه المنظومة باتخاذ إجراءات تنفيذ الأحكام النهائية إلكترونيًا وغيرها من المشروعات التي تعكف عليها الوزارة بهدف رقمنة جميع الإجراءات القضائية.

وفي كلمته، صرح الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن الدولة المصرية أولت اهتمامًا كبيرًا لتطويع تكنولوجيا المعلومات في خدمة العدالة وتمكين القضاء من مواكبة التطوير التكنولوجي.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت أن المنصة ستسهم في إنجاز إجراءات التقاضي أمام المحاكم الاقتصادية، والتيسير على المتعاملين والتخفيف عنهم عبء الحضور إلى مقرات المحاكم، بالإضافة إلى توفير الوقت والجهد لأطراف عملية التقاضي، والحد من التداول الورقي، فضلًا عن التسهيل على الشركات والمتقاضيين من أصحاب الشركات خارج جمهورية مصر العربية، مشيرًا إلى أن هذا الإطلاق يأتي تكريسًا للتوجه الاستراتيجي للدولة للحاق بركب التطور من خلال تبنّي التكنولوجيات الرقمية في تقديم الخدمات للتيسير على المواطنين.

وأستعرض سيادته أوجه التعاون المشترك بين وزارتي العدل والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العديد من المجالات لتنفيذ مشروع عدالة مصر الرقمية وذلك من خلال تطوير البنية التحتية للمحاكم وميكنتها، موضحًا الجهود المبذولة لإطلاق المنصة والتي شملت البدء بتطوير البرامج الخاصة بالمحاكم الاقتصادية في ديسمبر الماضي، حيث اكتمل تجهيز البنية التحتية الخاصة بالمحاكم الاقتصادية على مستوى الجمهورية بعدد ثمان محاكم، كما تم الانتهاء من الجزء الخاص بسجل المتقاضين وهو المسئول عن تسجيل بيانات المتقاضين الكترونيًا من المحامين والشخصيات الاعتبارية والشركات والهيئات الحكومية والوزارات، وكذلك تم الانتهاء من دورات العمل حتى درجة الاستئناف، فضلًا عن توريد الأجهزة الخاصة بالمحاكم، وتوفير شبكة إنترنت آمنة للمحاكم، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من الجزء الخاص بتقديم أوراق الدعاوى إلكترونيًا، وإتاحة الخدمة الخاصة بالتقاضي عبر شبكة الإنترنت، بالإضافة إلى توفير الربط مع مجمّع الوثائق المؤمنة.


ومن جانبها، ألمحت المهندسة ميرنا عارف مدير عام شركة "مايكروسوفت مصر" إلى أن النتائج الإيجابية لإطلاق منصة التقاضي الإلكتروني للمحاكم الاقتصادية تتمثل في تسريع إجراءات التقاضي بأعلى معايير الأمان والشفافية بما يسهم في جذب الاستثمار وتحسين بيئة العمل وتحقيق التنمية المستدامة.
كما صرح المهندس هشام البيه رئيس مجلس إدارة شركة "لينك ديفيلوبمنت" بأن منصة التقاضي الإلكتروني قصة نجاح ملهمة يرجع فضلها لروح التعاون الفريدة من السادة القضاة في المحاكم الاقتصادية، ووزارة الاتصالات ووزارة التخطيط وشركة "مايكروسوفت"، وتوجّه بالتهنئة إلى وزارة العدل على هذا الإنجاز الذي يُعد نقطة انطلاق حيوية في خارطة التحول الرقمي.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.