١٤ ديسمبر ٢٠٢١
وزير الاتصالات يلقي كلمة أمام لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أنه تم إطلاق 100 خدمة حكومية على منصة مصر الرقمية ضمن حزم خدمات التموين والمرور والشهر العقاري والتوثيق والأحوال المدنية والتأمينات الاجتماعية والسجل التجاري والمحاكم والقضايا والضريبة العقارية؛ موضحًا أنه تم بناء منظومة رقمية ومؤمنة لتقديم الخدمات من خلال منافذ متعددة هي البريد المصري ومركز الاتصال 15999 والهاتف المحمول، بالإضافة إلى منصة مصر الرقمية، مع إتاحة وسائل سداد متعددة للدفع الإلكتروني واتخاذ الاجراءات اللازمة لضمان استمرارية الخدمة؛ منوهًا إلى أنه تم إتاحة عدد من الآليات التي تتيح للمواطنين إمكانية متابعة موقف الخدمة، بالإضافة إلى إتاحة خدمة توصيل المستندات المطلوبة للمنزل.

جاء ذلك في كلمة الدكتور عمرو طلعت أمام لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، برئاسة اللواء أركان حرب أحمد العوضي وبحضور الأستاذ أحمد بدوي رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالمجلس، والسادة وكلاء لجنة الدفاع والأمن القومي: اللواء أحمد يحي الجحش، واللواء ابراهيم مصري، والأستاذ محمد عبد الرحمن راضي أمين سر اللجنة، والمهندس حسام الجمل الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، والمهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، والمهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والأستاذ عبده علوان نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد لشؤون المناطق.

وفى كلمته، أشار الدكتور عمرو طلعت إلى ارتفاع مؤشرات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي يُعد الأعلى نموًا بين قطاعات الدولة بمعدل نمو بلغ نحو 16% في العام المالي 2020/2021؛ موضحًا ارتفاع نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي من 3.2% في 2017/2018 إلى 5% في العام المالي 2020/2021، وكذلك نمو الصادرات الرقمية من 3.6 مليار دولار في 2018/2019 إلى 4.5 مليار دولار في 2020/2021، بالإضافة إلى نمو عدد العاملين في القطاع من 233 ألف في 2017/2018 إلى 281 ألف في 2019/2020؛ مشيرًا إلى تقدم ترتيب مصر في مؤشر جاهزية الشبكة ليرتفع من المركز ٩٢ عالميًا إلى ٨٤، كما جاءت مصر ضمن أكبر ١٠ دول نموًا للشمول الرقمي، وتقدم ترتيب مصر بمؤشر "جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعي" لتصبح في المركز 56 عالميًا مقارنةً بالمركز 111 في عام 2019.

كما استعرض الدكتور عمرو طلعت محاور استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي تشمل التحول الرقمي وبناء الإنسان والبنية التحتية؛ موضحًا أنه يتم تنفيذ العديد من المشروعات بالتعاون مع أجهزة الدولة ومؤسساتها لتحقيق التحول الرقمي في كافة القطاعات وتنفيذ مشروع انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة كحكومة تشاركية لا ورقية.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت زيادة  أعداد المتدربين ببرامج التدريب المتخصص التي تقدمها الوزارة والهيئات التدريبية التابعة لها من 4 آلاف متدرب بميزانية 50 مليون جنيه في 2018 إلى 148 ألف متدرب بميزانية 400 مليون جنيه في 2020، وأنه مستهدف تدريب 200 ألف متدرب بميزانية 1.1 مليار جنيه خلال العام المالي ٢٠٢١/٢٠٢٢؛ مشيرًا إلى أنه يتم تنفيذ استراتيجية التدريب وفقًا لنهج هرمي يتدرج من توفير التدريب المتخصص في المدارس التكنولوجية لمنح دبلوم تكنولوجيا تطبيقية، ثم إتاحة التدريب عبر المعاهد التكنولوجية لمنح دبلوم فوق متوسط وبكالوريوس تكنولوجي، ثم التدرج للوصول إلى بكالوريوس وماجستير أكاديمي من خلال جامعة مصر للمعلوماتية. ويتدرج نموذج التدريب الهرمي ليصل إلى منح دبلوم متخصص في الذكاء الاصطناعي والعمل على إضافة تخصص الأمن السيبراني وذلك بالتعاون مع جامعة "إيپيتا" الفرنسية وشركة "أمازون ويب سيرفيسز" العالمية، ثم منح ماجستير عملي مقترن بتدريب في الشركات من خلال مبادرة بُناة مصر الرقمية، وانتهاءً بتدريب في مجالات تكنولوجية مختلفة ومهارات قيادية لخريجي الجامعات.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن مصر تشهد نموًا في قطاع ريادة الأعمال والشركات الناشئة في ضوء الجهود المبذولة لدعم الابداع التكنولوجي التي من أبرزها تنفيذ مشروع لنشر "مراكز إبداع مصر الرقمية" في المحافظات، حيث شملت المرحلة الأولى من المشروع الانتهاء من إنشاء سبعة مراكز، فيما تستهدف المرحلة الثانية إنشاء تسعة مراكز أخرى وذلك بتكلفة إجمالية للمرحلتين 1.5 مليار جنيه، وكذلك إطلاق عدد من المبادرات لتمكين الشباب في مجال العمل الحُر ومنها مبادرة "مستقبلنا رقمي"؛ لافتًا إلى أن مصر جاءت في المركز الأول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عدد الصفقات الاستثمارية للشركات الناشئة؛ موضحًا أنه يتم تشييد مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة وفقًا لأحدث التقنيات العالمية والتي تضم كافة عناصر الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من مراكز للبحث والتطوير ومراكز التدريب ووحدات حاضنات لرعاية المشروعات الابتكارية، بالإضافة إلى مقرات للشركات العالمية والمحلية العاملة في مجالات التكنولوجيا.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى جهود الوزارة لإقامة بنية تحتية معلوماتية قوية في كافة أنحاء الجمهورية، حيث تم ضخ استثمارات بنحو ٦٠ مليار جنيه لرفع كفاءة شبكة الإنترنت مما أثمر عن ارتفاع متوسط سرعة الإنترنت الثابت من ٦٬٥ ميجابت/ث في يناير ٢٠١٩ إلى 45.8 ميجابت/ث في أكتوبر 2021 لتصبح مصر في المركز الرابع على مستوى إفريقيا مقارنة بالمركز الأربعين في يناير 2019؛ موضحًا أنه في إطار العمل على تحسين جودة خدمات الاتصالات تم طرح ٨٠ ميجاهرتز في الحيز الترددي ٢٦٠٠ ميجاهرتز بإيرادات ١٬١٧٠ مليار دولار، كما تم مضاعفة عدد الأبراج المنشأة من ٦٠٠ برج إلى ١٢٠٠ برج في النصف الأول من عام 2021، مع العمل بالتوازي على حوكمة خدمات الاتصالات.

كما أوضح الدكتور عمرو طلعت أنه بلغت استثمارات خطة تطوير البريد المصري خلال العام الحالي نحو أربعة مليار جنيه؛ مؤكدًا على أنه بلغ إجمالي عدد مكاتب البريد  نحو 4147 مكتب بريد ومستهدف أن يصل العدد إلى 4200 بنهاية العام الحالي؛ مشيرًا إلى أنه بلغ عدد المكاتب المطورة نحو 2855 مكتب بريد، فيما يستهدف أن يصل إجمالي المكاتب المطورة بنهاية عام 2021 نحو 3130 مكتب بريد، كما تم استحداث منافذ بريدية جديدة من خلال إنشاء 147 مكتب بريد من مستهدف 200 مكتب بنهاية 2021،  فيما وصل إجمالي عدد الأكشاك البريدية إلى نحو 35  كشك بريدي من مستهدف 50 كشك بريدي بنهاية 2021، بالإضافة إلى وصول عدد المكاتب المتنقلة إلى نحو 83 سيارة مجهزة ومزودة بموظفي البريد وماكينة صراف آلي من مستهدف 89 مكتب متنقل بنهاية 2021، كما بلغ إجمالي عدد ماكينات الصراف الآلي 750 ماكينة من مستهدف 1750 ماكينة بنهاية 2021.

وفى نهاية الاجتماع، قام اللواء أركان حرب أحمد العوضي رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب بإهداء الدكتور عمرو طلعت درع تكريم من اللجنة تقديرًا لجهود السيد الوزير.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.