٣٠ يناير ٢٠٢٢
وزير الاتصالات يبحث مع الممثل المقيم للأمم المتحدة التعاون في تنفيذ مشروعات الوزارة بمبادرة "حياة كريمة"

التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع السيدة إيلينا بانوفا الممثل المقيم للأمم المتحدة، والسيد أنطونيو فيجيلانتي الاستشاري الدولي المتخصص في التنمية، عبر تقنية الفيديو كونفرنس للتباحث حول التعاون في تنفيذ مشروعات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المبادرة الرئاسية "حياة كريمة". حضر الاجتماع المهندس رأفت هندي نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية التحتية.

وخلال الاجتماع أوضح الدكتور عمرو طلعت أن مبادرة "حياة كريمة" تُعد واحدة من أضخم المشروعات القومية التي تحظى باهتمام كبير من الدولة، حيث تتضافر جهود كافة القطاعات لتنمية الريف المصري؛ مشيرًا إلى مشاركة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المبادرة بهدف رفع كفاءة البنية التحتية المعلوماتية للقرى وتمكين المواطنين من الاستخدام الفعّال لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وذلك في إطار العمل على أربعة محاور تتضمن ربط القرى بكابلات الألياف الضوئية لرفع كفاءة خدمات الإنترنت، وتحسين جودة خدمات الاتصالات، وإتاحة خدمات بريدية متطورة، وبناء القدرات ومحو الأمية الرقمية.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أنه خلال المرحلة الأولى من المبادرة سيتم ضخ استثمارات تصل إلى نحو 5.8 مليار جنيه لرفع كفاءة الإنترنت لأكثر من مليون مبنى سكني وحكومي بقرى المبادرة لتكون الركيزة الأساسية لتقديم خدمات مصر الرقمية ولتنفيذ أهداف الدولة في تحسين مستوى معيشة المواطنين، كما يجرى العمل من أجل إنشاء 1000 محطة محمول جديدة تدعم تكنولوجيا الجيل الرابع، بالإضافة إلى تطوير 839 منفذ بريدي لتقديم الخدمات المالية والحكومية والبريدية، فضلًا عن تنفيذ عدد من البرامج التي تهدف إلى تنمية وبناء القدرات الرقمية وتحويل القرى المصرية إلى مجتمعات رقمية تفاعلية منتجة.

وشهد الاجتماع مناقشة سبل توفير الدعم لمشروعات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجهاتها التابعة في إطار المساهمة في تنفيذ مبادرة "حياة كريمة"، حيث أشار السيد الوزير إلى أولوية تقديم الدعم لمحور بناء القدرات، لا سيما قدرات الشباب وفقًا لاستراتيجية التدريب التي تنتهجها الوزارة، فضلًا عن إمكانية الاستفادة من حزم الدعم المالي، خاصةً في إطار تنمية البنية التحتية للاتصالات بقرى "حياة كريمة".

وأشادت السيدة إيلينا بانوفا الممثل المقيم للأمم المتحدة بما تشهده مصر من تقدم ملحوظ في مجال تطوير البنية التحتية للاتصالات، كما أشادت بالجهود المبذولة لتنمية المهارات الرقمية وإعداد الكفاءات في مختلف علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وجدير بالذكر أن هذا اللقاء يأتي في إطار الجهود المبذولة من قبل الممثل المقيم لتعظيم الاستفادة من كافة آليات ومنظمات الأمم المتحدة المتواجدة في مصر وذلك بهدف تنسيق وتكامل الجهود واستخدام الموارد المتاحة بأفضل صورة اتساقًا مع الأولويات الوطنية، حيث جاري التنسيق من خلال المساهمة في خطة عمل الأمم المتحدة ٢٠٢٣ إلى ٢٠٢٧ وكذلك من خلال إيجاد آليات جديدة في مجال دعم الابتكار.

وكانت قد تمت المشاركة الوزارية في يونيو ٢٠٢١ من خلال منصة التنسيق متعدد الأطراف والتي توفرها وزارة التعاون الدولي. وشاركت من خلال المنصة عدد من هيئات الأمم المتحدة وشركاء التنمية، حيث استعرض الدكتور عمرو طلعت أهم ملامح استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر بما في ذلك المساهمة في مبادرة "حياة كريمة".

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.