٢٣ أبريل ٢٠٢٢
وزير الاتصالات يلتقي بمجموعة من رواد الأعمال ومؤسسي الشركات التكنولوجية الناشئة ضمن فعاليات يوم "الشركات الناشئة"

التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأكثر من ٦٩ شابًا من رواد الأعمال والمؤسسين لشركات ناشئة تعمل في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وذلك ضمن فعاليات "يوم الشركات الناشئة" الذي نظمه مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال "تيك" التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" بمركز إبداع مصر الرقمية بقصر السلطان حسين كامل، حيث تتزامن الفاعلية مع الاحتفال باليوم العالمي للإبداع والابتكار.

تناول اللقاء استعراض قصص النجاح التي حققها رواد الأعمال، وتسليط الضوء على التحديات التي تواجههم، وأهم الآليات المطلوبة للتغلب عليها، فضلًا عن مناقشة أبرز المقترحات للنهوض بقطاع الشركات التكنولوجية الناشئة وريادة الأعمال القائمة على الابتكار.

وفى كلمته، أوضح الدكتور عمرو طلعت أن هذا اللقاء يأتي في إطار لقاءات متعددة تستهدف التواصل مع الشركات الواعدة ورواد الأعمال لاسيما أن هذا اللقاء يجمع ٦٠ شركة نجحت خلال العام الماضي في جذب استثمارات بقيمة ٢٤٠ مليون دولار، مستعرضًا جهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهات التابعة لها لدعم الابتكار التكنولوجي وبناء القدرات الرقمية.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أنه يتم تنفيذ استراتيجية للتدريب التقني تتضمن عددًا كبيرًا من المبادرات بالشراكة مع الشركات العالمية والجهات الأكاديمية المرموقة لنقل الخبرات العالمية للشباب المصري مع التركيز على التخصصات الأكثر طلبًا في سوق العمل الحالي والمستقبلي والتنوع في آليات التعليم لتشمل التعليم الهجين الذى يجمع بين الطرق التقليدية والتعلم الرقمي، لافتًا إلى أن الوزارة تستهدف إعداد أجيال من الكوادر المدربة القادرة على المنافسة في الأسواق الإقليمية والعالمية من خلال توفير التدريب المتخصص بدءًا بتنمية المهارات الرقمية لطلاب المدارس من خلال مبادرة أشبال مصر الرقمية وإطلاق مدارس we للتكنولوجيا التطبيقية، ثم برامج لطلاب الجامعات من خلال جامعة مصر للمعلوماتية وانتهاء بمنح الماجستير في التخصصات المتقدمة من خلال مبادرة بُناة مصر الرقمية.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى أنه تم مضاعفة ميزانية التدريب ٢٢ مرة خلال ثلاث سنوات لترتفع من تدريب أربعة آلاف متدرب بميزانية ٥٠ مليون جنيه إلى مستهدف تدريب ٢٠٠ ألف متدرب بميزانية ١.١ مليار جنيه خلال العام المالي الحالي، منوهًا إلى أنه تم إطلاق مبادرة مستقبلنا رقمي التي تهدف لتأهيل الشباب من مختلف الخلفيات الأكاديمية للحصول على فرص عمل متميزة في مجال تكنولوجيا المعلومات؛ حيث تم استثمار ١٣ مليون دولار لتدريب ٨٠ ألف في النسخة الأولى من مبادرة مستقبلنا رقمي ونجح  ٢٠ ألف من الخريجين في تنفيذ مشروعات مستقلة بـ ١٣٠ مليون دولار في عام واحد؛ مؤكدًا أن المبادرة تهدف لتوفير أجيال قادرة على بناء مصر الرقمية، ومساعدة الشركات الناشئة في إيجاد المهارات التي تتطلبها وكذلك اجتذاب الشركات العالمية لإقامة مراكز تعهيد لها في مصر.

كما استعرض الدكتور عمرو طلعت أبرز ما أنجزته الوزارة على صعيد دعم الابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال حيث تم إنشاء ثمانية مراكز إبداع مصر الرقمية بالمحافظات ويتم العمل حاليًا على إنشاء ١٤ أخرين؛ مشيرًا الى أن المراكز تستهدف تقديم التدريب التقني وتطوير المهارات الرقمية والناعمة وتوفير حاضنات للمشاريع الناشئة بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة في مجال الحاضنات التكنولوجية وتسريع الأعمال لإدارة هذه المراكز، موضحًا أنه يتم التعاون مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة في إطار شراكتها مع جامعة بابسون الأمريكية لتنفيذ برنامج تدريبي لرواد الأعمال والشركات الواعدة لمدة ثلاث أشهر، كما يتم التعاون مع جامعة  MIT  للعمل على تسريع نمو قطاع ريادة الأعمال في مصر وذلك بالإضافة إلى إطلاق استراتيجية خاصة لقطاع الشركات الناشئة بالتعاون مع شركة ديلويت الاستشارية، وإطلاق استراتيجية مصر الرقمية لصناعة التعهيد؛ منوهًا إلى نمو حجم الاستثمارات في الشركات الناشئة في مصر من ١٩٠ مليون دولار بعدد ١١٧ صفقة في عام ٢٠٢٠، إلى ٤٩١ مليون دولار بعدد ١٤٧ صفقة خلال عام ٢٠٢١.

كما أكد الدكتور عمرو طلعت أنه تم استثمار أكثر من 2 مليار دولار خلال ثلاثة أعوام لتطوير البنية التحتية المعلوماتية وهو ما ساهم في تقدم ترتيب مصر لتصبح الأولى في أفريقيا في متوسط سرعة الإنترنت الثابت كما يتم العمل على تقوية شبكات المحمول من خلال طرح ترددات للشركات وزيادة أعداد أبراج المحمول، لافتًا إلى الجهود المبذولة في إطار إعداد التشريعات الداعمة لنمو صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتبسيط الإجراءات حيث تم عقد بروتوكول مع هيئة الرقابة المالية وهيئة الاستثمار لدعم ومساندة الشركات الناشئة في مصر وتسهيل الإجراءات أمام المستثمرين.

وخلال اللقاء دار نقاش مفتوح بين السيد الوزير وأصحاب الشركات الناشئة؛ حيث أعرب الشباب عن تطلعاتهم لتنمية حجم أعمالهم والنمو؛ وتقدم الشباب بعدد من المقترحات أبرزها التشبيك بين طلاب الجامعات والشركات الناشئة بهدف توفير منح تدريبية لهم داخل هذه الشركات، وتوفير التدريب المتخصص في التكنولوجيا المتقدمة لجعل الريادة لمصر في هذه المجالات، والاهتمام بتمكين المرأة من ريادة الأعمال في مجالات تكنولوجيا المعلومات، ودعم قدرات السيدات في التسويق الإلكتروني، وتدشين جمعية لرواد الأعمال، وزيادة الموجهين في مجالات الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيات الناشئة.

وطالب عدد من أصحاب الشركات بدعم من الوزارة لتحقيق التواصل مع الجهات الحكومية؛ حيث وجه الدكتور عمرو طلعت نحو التنسيق مع هيئة "ايتيدا" التي ستقوم بدورها بالتواصل مع الجهات الحكومية المعنية لنقل متطلبات رواد الأعمال وتنظيم ورش عمل مشتركة.

كما أكد الدكتور عمرو طلعت أن الوزارة بصدد دراسة تمويل صندوق للاستثمار في الشركات الناشئة بالتعاون مع القطاع الخاص.

وردًا على سؤال حول متطلبات الشركات الناشئة من سعات إنترنت كبيرة؛ استعرض الدكتور عمرو طلعت جهود الوزارة لإقامة بنية تحتية معلوماتية قوية، مشيرًا إلى أنه يمكن أن تقوم "ايتيدا" بدور التنسيق بين الشركات الناشئة وشركات الاتصالات للتأكد من تلبية متطلبات الشركات الناشئة.

وناقش عدد من الشباب أهمية الإسراع في تفعيل التوقيع الإلكتروني لدى المواطنين، حيث أوضح الدكتور عمرو طلعت جهود الوزارة لنشر استخدامات التوقيع الإلكتروني وزيادة الوعى المجتمعي بأهميته وكذلك تجهيز البنية التحتية اللازمة لتطبيقه على نطاق واسع.

كما أشار عدد من الحاضرين إلى ضرورة تنظيم عمليات إتاحة البيانات وتوفير آليات للشركات الناشئة للتحقق من هوية المتعاملين معهم؛ حيث أشار الدكتور عمرو طلعت إلى أنه تم إصدار قانون حماية البيانات الشخصية ويتم مراجعة اللائحة التنفيذية تمهيدا لإصدارها.

وحول الاستفادة من تقنيات إنترنت الأشياء؛ أشار السيد الوزير إلى أنه سيتم إنشاء مجمع يضم كل ما يتعلق بالتصميم الإلكتروني وإنترنت الأشياء في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة والذى سيكون بمثابة منطقة حرة يمكن من خلاله إدخال المكونات بإجراءات ميسرة.

كما دعا الدكتور عمرو طلعت رواد الأعمال للانضمام إلى منظمات المجتمع المدني العاملة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حيث تنظم محافل للتواصل بين الشركات الناشئة بالإضافة إلى تنظيم لقاءات لهم مع المسئولين الحكوميين.

حضر اللقاء المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، والأستاذة شيرين الجندي مساعد الوزير للاستراتيجية والتنفيذ، والدكتور حسام عثمان مستشار الوزير للإبداع التكنولوجي وصناعة الإلكترونيات والتدريب.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.