١٤ يونيو ٢٠٢٢
وزير الاتصالات يفتتح فعاليات الدورة الثامنة لقمة مدراء تكنولوجيا المعلومات في مصر

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مستمرة في تنفيذ مشروعات بناء مصر الرقمية التي ترتكز على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كافة مناحي الحياة؛ مشيرًا إلى أن مصر الرقمية هو مشروع قومي ضخم تتضافر فيه جهود كافة جهات الدولة وكل عناصر المجتمع المعلوماتي للوصول إلى الهدف المنشود؛ مشيرًا إلى أن معدل نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال العام المالي الحالي بلغ أكثر من ١٦% حيث يُعد هو الأكثر نموًا من بين قطاعات الدولة مما يعكس دوره الريادي في تنمية كافة القطاعات على اختلافها.

جاء ذلك في كلمة الدكتور عمرو طلعت خلال افتتاح فعاليات النسخة الثامنة لقمة مدراء تكنولوجيا المعلومات  IDC "أي دي سي ٢٠٢٢" في مصر التي تنظمها شركة أي دي سي "IDC" العالمية بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا".

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أنه تم الإطلاق التجريبي لمنصة مصر الرقمية التي تقدم حتى الآن أكثر من ١٣٠ خدمة حكومية رقمية للمواطنين؛ موضحًا الجهود المبذولة لتحقيق التحول الرقمي والتي شملت بناء البنية المعلوماتية المصرية وميكنة كل الإجراءات الحكومية التي تقدم الخدمات التي تم إطلاقها على منصة مصر الرقمية؛ لافتًا إلى أن المرحلة القادمة سيتم العمل على محورين متوازيين هما إطلاق المزيد من الخدمات الرقمية إلى جانب البدء في يوليو المقبل في تنفيذ مشروع إعادة هيكلة كافة التطبيقات المتعلقة بخدمات الحكومة وذلك بموازنة تقديرية تصل إلى ٢ مليار جنيه خلال العامين الماليين القادمين؛ حيث يهدف المشروع إلى بناء منظومة من التطبيقات لتقديم الخدمات للمواطنين عبر جهات وهيئات ووزارات مختلفة.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت أنه يتم تنفيذ عددٍ من المشروعات مع مختلف قطاعات الدولة ومنها مشروع ميكنة منظومة التأمين الصحي الشامل، وميكنة المستشفيات الجامعية، ومشروع كارت الفلاح وميكنة المنظومة الزراعية بالتعاون مع وزارة الزراعة حيث يستفيد من المشروع نحو ٨ مليون مزارع في مختلف القري. كما تم إطلاق مشروع إنفاذ القانون بالتعاون مع وزارتي العدل والداخلية والنيابة العامة، وكذلك مشروع ميكنة المحاكم المصرية والتقاضي عن بُعد في كافة المحاكم الاقتصادية في كافة أنحاء الجمهورية، فيما ستشهد المرحلة المقبلة إطلاق مشروع التقاضي عن بُعد بالتعاون مع وزارة العدل للتيسير على المواطنين.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى أن بناء الانسان هو حجر الزاوية في استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي تحرص على إعداد قاعدة من الكفاءات الرقمية من خلال عددٍ من المبادرات التي تهدف إلى إتاحة التدريب في مختلف التخصصات التكنولوجية، بالإضافة إلى المبادرات التي تهدف إلى تدريب خريجي الجامعات من التخصصات الأكاديمية غير المتخصصة في مجالات التكنولوجيا لتغيير مسارهم المهني إلى العمل في هذه المجالات. بالإضافة إلى إطلاق برامج تدريبية لجذب الشباب للعمل في منصات العمل الحُر العالمية؛ لافتًا إلى مبادرة أشبال مصر الرقمية التي تستهدف طلاب المدارس والتي شهدت إقبالًا كبيرًا على التسجيل بها منذ إطلاقها في الأسابيع الماضية.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت أن في إطار جهود الوزارة لرعاية الإبداع وتحفيز الفكر الابتكاري، تم إنشاء أكثر من ١١ مركز من مراكز إبداع مصر الرقمية لاحتضان الأفكار الريادية للشباب وتنميتها وعقد محافل تشبيك بين الشباب والمستثمرين؛ مشيرًا إلى أن الشركات الناشئة استطاعت جذب استثمارات بنحو ٤٩٠ مليون دولار في عام ٢٠٢١ مقارنةً بحجم استثمارات ١٩٠ مليون دولار في عام ٢٠٢٠.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن البنية التحتية للاتصالات تُعد الركيزة الأساسية لتنفيذ كافة الأنشطة داخل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ حيث تم البدء منذ ٢٠١٩ في تنفيذ مشروع لدعم البنية التحتية المعلوماتية الثابتة باستثمارات ٦٠ مليار جنيه في المرحلة الأولى من المشروع مما ساهم في رفع كفاءة الانترنت لتصبح مصر الأولى في إفريقيا في متوسط سرعة الإنترنت الثابت؛ موضحًا أنه سيتم البدء في المرحلة الثانية من المشروع في العام المالي المقبل باستثمارات ٤٠ مليار جنيه والتي سيتم من خلالها توسيع شبكة الألياف الضوئية في المدن، بالإضافة إلى المشاركة في تنفيذ عدة محاور في مشروع "حياة كريمة" في ضوء رؤية الحكومة بأهمية توفير الإنترنت الفائق السرعة كأحد مقومات توفير حياة كريمة للمواطنين، حيث تبلغ تكلفة توصيل كابلات الألياف الضوئية لقرى المرحلة الأولى من المبادرة نحو ٥.٨ مليار جنيه؛ لافتًا إلى أنه في إطار تنفيذ استراتيجية مصر الرقمية يتم تنفيذ مشروع لربط ٣٥ ألف مبنى حكومي بشبكة الألياف الضوئية في كافة أنحاء الجمهورية.

الجدير بالذكر أن قمة IDC هذا العام تناقش جهود تسريع عمليات التحول إلى العالم الرقمي. وتمثل القمة منصة رائدة للخبراء وقادة الفكر في صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر منذ عام ٢٠١٥ ويشارك في فعالياتها هذا العام العديد من الشركات العالمية والمحلية المتخصص في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وعلى هامش فعاليات قمة IDC تم تنظيم معرض ضم أجنحة الشركات رعاة القمة، حيث تم خلاله استعراض أحدث الحلول الرقمية التي تقدمها.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.