١٨ أغسطس ٢٠٢٢
وزير الاتصالات يشهد إطلاق خدمات التوقيع والختم الإلكتروني بالتعاون بين "أورنچ" و"إيچيبت تراست"

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم إطلاق خدمات "التوقيع والختم الإلكتروني" بالتعاون بين شركة أورنچ مصر وشركة إيجيبت تراست - Egypt Trust تفعيلًا للاتفاقية الموقعة بينهما والتي تستهدف تسهيل نشر تعاقد الشركات والأفراد على خدمات التوقيع الإلكتروني من خلال منافذ بيع وفروع شركة أورنچ.
 
يأتي ذلك في إطار جهود الدولة للتوسع في تقديم الخدمات الرقمية للشركات والمؤسسات والأفراد بما يدعم استراتيجية التحول الرقمي في مصر، وتسريع وتيرة تنفيذها، ونشر تطبيقاتها على كافة القطاعات والمجالات.
 
هذا ويُعد التوقيع والختم الإلكتروني هو البديل القانوني للتوقيع اليدوي ويتم استخدامه في التوقيع والمصادقة على جميع أنواع المعاملات والمستندات والطلبات والمراسلات الإلكترونية وعبر البريد الإلكتروني، أما الختم الإلكتروني فهو المكافئ الحديث لختم الشركة ويمثل توقيعًا إلكترونيًا يمكّن الشركات من تأمين البيانات والمعاملات والمستندات.
 
وأكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن هذا الحدث يمثل خطوة وثابة في مسيرة بناء مصر الرقمية التي يتم خلالها توفير حزم كبيرة من الخدمات للمواطنين بالارتكاز على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حيث تم حتى الآن إطلاق حوالى 150 خدمة على منصة مصر الرقمية بالتعاون مع القطاعات المقدمة لهذه الخدمات؛ موضحًا أن إتاحة خدمات التوقيع الإلكتروني يأتي في إطار الجيل الثاني من الخدمات المقدمة على المنصة والتي ترتكز على هذه التقنية وبالتالي يمكن التحقق من هوية المواطن وإتاحة الخدمات له دون أن يتطلب ذلك حضوره لمقر تقديم الخدمة.
 
وأوضح الدكتور عمرو طلعت أنه تم البدء في 2019 في إعداد استراتيجية لتفعيل منظومة التوقيع الإلكتروني من خلال التعديل التشريعي للقانون الصادر في 2004 بما يتواكب مع التكنولوجيات الحديثة ثم تم البدء في تطبيقات التوقيع الإلكتروني بدءًا بالتطبيقات الحكومية ومنها المتعلقة بمنظومة إنفاذ القانون كما سيتم إتاحة أداة التوقيع الإلكتروني للموظفين المنتقلين للعاصمة الإدارية الجديدة؛ لافتًا إلى أن المرحلة الثانية هي المتعلقة بالمعاملات بين الحكومة والشركات والهيئات ومنها الفاتورة الإلكترونية بالتعاون مع وزارة المالية كما يتم حاليًا الإعداد لمنظومة الإيصال الإلكتروني؛ مشيرًا إلى أن هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات أعدت البنية التحتية المعلوماتية القادرة على استيعاب الأحمال المتزايدة من طلبات التحقق من التوقيع الإلكتروني.
 
وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن المرحلة الثالثة تتعلق بالتعاون مع القطاع الخاص لإتاحة خدمات التوقيع الإلكتروني للمواطنين في كافة أنحاء الجمهورية؛ مشيدًا بالتعاون الوثيق بين شركات مقدمي خدمات التوقيع الإلكترون وشركات الاتصالات لتحقيق ذلك؛ مؤكدًا على أهمية التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص ومنظمات المجتمع المدني لنشر الوعى المجتمعي حول استخدامات تقنية التوقيع الإلكتروني خاصة وأن الفترة المقبلة ستشهد إطلاق المزيد من الخدمات التي تعتمد عليها.
 
وقال المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا": "سعداء بالتوسع في منظومة التوقيع الإلكتروني ونشرها على مستوى الجمهورية لتيسير الحصول على هذه الخدمة الهامة، مشيرًا إلى أن الهيئة قامت بضخ استثمارات تقدر بنحو 55 مليون جنيه في أخر 3 سنوات لتطوير وتحديث نظم التشغيل بالسلطة العليا للتصديق الإلكتروني وتطوير قدرات العنصر البشرى القائم على هذه المنظومة؛ موضحًا أن الهيئة خصصت أيضًا نحو 75 مليون جنيه بهدف إنشاء موقع تبادلي للسلطة الجذرية العليا للتوقيع الإلكتروني بالعاصمة الإدارية الجديدة وذلك لتلبية الطلب المتزايد على خدمات التوقيع الإلكتروني وسرعة استجابة المنظومة وزيادة سرعة معدل الرد على طلبات التحقق اللحظي من صحة شهادات التوقيع الإلكتروني.
 
كما عبر المهندس ياسر شاكر الرئيس التنفيذي لشركة أورنچ مصر عن سعادته بإطلاق خدمات التوقيع الإلكتروني بالشراكة مع شركة إيجيبت تراست بعد ما تم التوقيع مسبقًا لنشر استخدامات التوقيع والختم الإلكترونى على نطاق واسع لتشمل جميع المعاملات الإلكترونية حيث يعد التوقيع الإلكتروني من أهم محفزات تسريع التحول الرقمي في مصر؛ مضيفًا أن أورنچ مصر تعمل دائمًا على ترسيخ مكانتها في السوق المصرية كمزود رئيسي لكل تقنيات وتطبيقات التحول الرقمي والحلول الذكية من خلال شراكات واتفاقيات متنوعة مع كيانات احترافية متخصصة في مجالاتها الرقمية.
 
وصرح المهندس محمد كيوان الرئيس التنفيذي لشركة إيجيبت تراست عن جهود الشركة في تطوير دورها الفعال في نشر خدمات التوقيع الإلكتروني والختم الإلكتروني من خلال تدشين خدماتنا في فروع أورنچ. وتعد شركة إيجيبت تراست هي أول شركة تصدر التوقيع والختم الإلكتروني في مصر مما يلقى الضوء على قدرة إيجيبت تراست وخبراتها المتراكمة في تقديم خدماتها على مدار 15 عام السابقة وذلك في خدمة الشركات والأفراد من خلال منافذ تقديم الخدمة والمعتمدة من هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات.
 
وتابع "يعد إطلاق خدمات التوقيع والختم الإلكتروني في فروع أورنچ بمثابة محطة نجاح جديدة من محطات نجاح إيجيبت تراست والتي من خلالها سنتوسع أكثر لنصل إلى أكبر قاعدة مستخدمين للتوقيع الإلكتروني في مصر لتقديم خدماتنا والتيسير على عملائنا."
 
وقد أعلن الطرفان أثناء مراسم إطلاق الخدمة أن المرحلة الأولى للتشغيل سوف تبدأ بفرعي أورنچ بشارع عباس العقاد بمدينة نصر وفرع أورنچ بميدان المساحة بالدقي وأن الفرعين على أتم الاستعداد حاليًا لاستقبال المواطنين والممولين والشركات لإتمام إجراءات استخراج شهادات التوقيع والختم الإلكتروني، ثم يتوالى تشغيل الخدمة في باقي الفروع بمحافظة الإسكندرية والمنصورة والإسماعيلية وأسيوط كمرحلة ثانية ثم تتوالى عملية التشغيل المرحلية لتشمل جميع المحافظات على مستوى الجمهورية.
حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.