التعاون الثنائي



التعاون الثنائي الأوروبي

ما من شك أن العلاقات المصرية الأوروبية هي علاقات تاريخية اتسمت دائمًا بالاستقرار والتميز، حيث أن الدول الأوروبية كانت دائمًا داعمًا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في مصر، كما كانت مصر ومازالت شريكًا مهمًا للدول الأوروبية في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما إنها مركزًا للحوار بين الشمال والجنوب وبين شطري المتوسط.

وفي ضوء الاهتمام الذي توليه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتعميق العلاقات مع دول القارة الأوروبية للاستفادة من خبراتها والميزات التنافسية التي تتمتع بها - لاسيما في مجالات الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي وكذلك تطوير الشراكات بين القطاع الخاص المصري ونظرائه في الدول الأوروبية خاصة في مجالات تطوير البرمجيات وبناء القدرات - عكفت الوزارة على دعم هذا التوجه من خلال تعزيز العلاقات القائمة مع عددٍ من الدول الأوروبية، وتوسيع آفاق التعاون مع دول جديدة، بما يخدم الاستراتيجية الوطنية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

أسفر هذا السعي الحثيث عن توقيع عددٍ من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع كبرى الكيانات الأوروبية المتخصصة في التكنولوجيات البازغة، وكذا تبادل الزيارات على المستوى الوزاري ومستوى الخبراء. أيضًا تحرص الوزارة على المشاركة في اللجان الثنائية المشتركة بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والتعاون الدولي، كما تبادر الوزارة بمخاطبة الهيئات الأوروبية المناظرة للوزارة وجهاتها التابعة لوضع مقترحات للتعاون مبنية على جهود بحثية متعمقة، لتحقيق أقصى استفادة ممكنة بما يخدم أولويات الدولة المصرية والمبادرات الوطنية المختلفة التي تطلقها للمساهمة في التحول الرقمي وبناء الإنسان المصري.


حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.