التعاون الثنائي



التعاون الثنائي مع كندا

تُعد العلاقة الثنائية بين كندا ومصر شراكة مفيدة وقائمة على الاحترام المتبادل، تأسست على المصلحة المشتركة في التعاون التنموي والتفاهم بين الثقافات والعلاقات التجارية المتنامية، حيث تم مؤخرًا تدشين "مجموعة صداقة كندية/مصرية" في البرلمان الكندي من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. ويُعد قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات جزء من أجندتها.

أقامت كندا ومصر علاقات قوية من خلال زيارة وفد وزاري رفيع المستوى إلى كندا في عام 2007، وبعثة خبراء حديثة في نوفمبر 2017 إلى كندا، بدءًا من مونتريال وحتى تورونتو. وتأتي الزيارة الأخيرة تماشيًا مع جهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتعزيز التعاون الثنائي مع كندا في المجالات ذات الاهتمام المشترك بهدف الوصول إلى عدد من نماذج التعاون الناجحة مع أطراف فعالة من مختلف المنظمات في مجالات مثل التصميم الإلكتروني والتصنيع والابتكار وريادة الأعمال.

وتركز الجهود الثنائية بين كندا ومصر على المناقشات حول التعاون المحتمل بين جميع أصحاب المصلحة من الجانبين، سواء الكيانات الحكومية أو القطاع الخاص أو الأوساط الأكاديمية، في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المختلفة، مثل الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني وتعليم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.


حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.