٢٩ يوليه ٢٠٢١
اجتماع المكتب التنفيذي للجنة الفنية المتخصصة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإعلام التابعة للاتحاد الأفريقي

انعقد اجتماع المكتب التنفيذي للجنة الفنية المتخصصة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإعلام بالاتحاد الأفريقي يومي 5 و6 يوليو، برئاسة الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
 
وهدف الاجتماع إلى مناقشة ومراجعة الموقف التنفيذي للقرارات والتوصيات التي صدرت خلال الجلسة الوزارية للدورة العادية الثالثة للجنة، ومتابعة تنفيذ ما تم مناقشته من مبادرات ومشروعات ذات صلة. حضر الاجتماع ممثلي الدول الأعضاء في المكتب التنفيذي الذي يضم خلال الدورة الحالية كلًا من بوروندي، ومالاوي، وسيراليون، وجيبوتي.
 
وخلال الاجتماع ألقى الدكتور عمرو طلعت كلمة، حيث أوضح أن الاجتماع يأتي في ضوء أهمية العمل الأفريقي الجماعي الذي بدأ خلال اجتماعات اللجنة الفنية المتخصصة بشرم الشيخ في أكتوبر 2019، وأثناء الدورة الاستثنائية للمكتب في مايو 2020.  وأشار إلى أن استراتيجية التحول الرقمي الأفريقية التي تم تبنيها خلال اجتماع اللجنة الفنية المتخصصة في أكتوبر 2019 تتوافق مع خارطة الطريق التي أعلنها الأمين العام للأمم المتحدة للتعاون الرقمي والتي تؤكد على الشمول الرقمي والاتصال العالمي وبناء القدرات والتعاون في مجال الذكاء الاصطناعي، فضلًا عن تعزيز الثقة والأمن في البيئة الرقمية.
 
ومن جانبها، أوضحت الدكتورة أماني أبو زيد مفوض الاتحاد الأفريقي للبنية التحتية والطاقة أهمية استثمار الظروف التي خلقتها الجائحة لدفع جهود الرقمنة في القارة وتنفيذ استراتيجية التحول الرقمي الأفريقية التي تم الاتفاق عليها، مشددة على أهمية سد الفجوة الرقمية وتوفير خدمات رقمية في مختلف المجالات مثل الصحة والتعليم للمواطنين داخل القارة من أجل ضمان استمرارية الأعمال.
 
هذا وناقش الاجتماع عددًا من الموضوعات المتعلقة باستراتيجية التحول الرقمي لأفريقيا في عدد من القطاعات وهى الصحة والزراعة والتعليم والهوية الرقمية والبريد، وإنشاء آلية للمراقبة وتقييم مدى النجاح في تنفيذ الاستراتيجية، بالإضافة إلى مناقشة سبل توفير بيئة مواءمة لتيسير إنشاء سوق رقمية أفريقية موحدة، وتيسير تطوير اقتصاد البيانات في أفريقيا، وتعزيز المشاركة والمساهمة الأفريقية في حوكمة الإنترنت، وتنفيذ المشروعات المتعلقة ببرنامج تطوير البنية التحتية في أفريقيا، فضلًا عن تنفيذ المشروعات الرئيسية التي تبنتها مفوضية الاتحاد الأفريقي والتي تتلخص في الأمن السيبراني والشبكة الإلكترونية من أجل التعليم والصحة الإلكترونية.

كما تناول الاجتماع الخطط والجهود التي قامت بها مفوضية الاتحاد الأفريقي من أجل مساعدة الدول الأعضاء في مكافحة انتشار وباء كورونا في بلدانهم.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢١ جميع الحقوق محفوظة.