٢٩ سبتمبر ٢٠٢١
حوارات التحول الرقمي المستدام التابعة للاتحاد الدولي للاتصالات

نظم الاتحاد الدولي للاتصالات "حوارات التحول الرقمي المستدام" في الفترة من 28 إلى 30 سبتمبر، عبر الإنترنت. وشاركت مصر، مُمثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في حوارات التحول الرقمي المستدام.
 
وتمثل الموضوع الرئيسي للحدث في قيادة حوار عالمي بشأن التحول الرقمي المستدام (لا سيما في مناطق أفريقيا والدول العربية وأمريكا اللاتينية) وبشأن أهداف التنمية المستدامة. وهدفت الحوارات إلى توفير منبر دولي يمكن من خلاله لجميع أصحاب المصلحة الالتقاء لتبادل خبراتهم وتحديد الحلول والفرص المشتركة فيما يتعلق بالتحول الرقمي المستدام، كما شجعت على إلقاء نظرة فاحصة على دور السياسات والمعايير الدولية في العملية وكيف يمكنها أن تسهل التغيير الإيجابي. ومن خلال إجراء حوارات هادفة، أعاد الحدث تشكيل الخطاب العالمي بشأن التحول الرقمي ويساهم في تهيئة فرص جديدة للتعاون والتآزر.
 
وشارك في الحدث كبار صانعي السياسات وقادة الأعمال وخبراء الصناعة وممثلين من مناطق أفريقيا والدول العربية وأمريكا اللاتينية ووكالات الأمم المتحدة الأخرى والهيئات الأكاديمية والمجتمع المدني والمنظمات الإقليمية الأخرى والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص وغير ذلك من الجهات ذات الصلة.

وفي إطار حوارات التحول الرقمي المستدام، شاركت الوزارة أيضًا في اجتماعات الفريق الإقليمي لمنطقة أفريقيا والفريق الإقليمي للمنطقة العربية التابعين للجنة الدراسات 5، التي نظمها قطاع تقييس الاتصالات بالاتحاد الدولي للاتصالات يومي 28 و29 سبتمبر على التوالي، عبر الإنترنت.

وجدير بالذكر أن لجنة الدراسات 5 تختص بالدراسات المتعلقة بمنهجيات تقييم آثار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على تغيّر المناخ ونشر مبادئ توجيهية لاستعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بطريقة تراعي البيئة. وبموجب المهام المنوطة باللجنة فيما يتعلق بالبيئة، فإنها مسؤولة أيضًا عن دراسة منهجيات التصميم للحد من الآثار البيئية السلبية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمخلفات الإلكترونية، مثلًا من خلال تدوير مرافق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتجهيزاتها.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢١ جميع الحقوق محفوظة.