٢١ سبتمبر ٢٠٢٢
وزيرا الاتصالات والسياحة يتابعان مستجدات الموقف التنفيذي لمشروعات التحول الرقمي لوزارة السياحة في إطار الاستعداد لاستضافة مؤتمر المناخ COP27

عقد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسيد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار اجتماعًا، بمقر وزارة السياحة والآثار بالزمالك، لمتابعة الموقف التنفيذي لأخر مستجدات الأعمال الخاصة بتنفيذ مشروعات التحول الرقمي التي تأتي في إطار بروتوكول التعاون المشترك الذي تم توقيعه بين الوزارتين في نوفمبر 2020، بشأن تطوير البنية التكنولوجية لوزارة السياحة والآثار والتي يأتي من بينها مشروعات ميكنة الخدمات السياحية، ونظام إدارة النظم الجغرافية، وربط وتغطية المواقع الأثرية والمتاحف بخدمة الإنترنت.
 
وخلال الاجتماع، أعرب الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن تقديره للجهود التي بذلها الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار السابق وما تم تحقيقه من إنجازات في إطار التعاون بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسياحة والآثار خلال الأعوام الماضية، لافتًا إلى الاجتماعات الدورية التي كان يتم عقدها بين الوزارتين لبحث محاور هذا التعاون والتأكد مما تم إنجازه في كل هذه الملفات، معربًا عن ثقته في استمرار هذا التعاون لإنجاز ما تبقى من اعمال، واستحداث محاور جديدة للتعاون بين الوزارتين.

وفى مستهل كلمته خلال الاجتماع، أعرب السيد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار عن تقديره للتعاون المثمر والمستمر بين وزارتي السياحة والآثار والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مؤكدًا على استمرار هذا التعاون، كما أكد على أن التحول الرقمي يعد من أهم أهداف استراتيجية التنمية المستدامة لوزارة السياحة والآثار.
 
هذا وتناول الاجتماع الموقف التنفيذي لمستجدات الأعمال الخاصة برفع كفاءة سرعات الإنترنت بالمنشآت الفندقية بمدينة شرم الشيخ استعدادًا لاستضافة مؤتمر الأطراف الـ27 لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ "COP 27" في نوفمبر القادم؛ حيث تم الإشارة إلى انتهاء أعمال رفع كفاءة سرعات الإنترنت بالكامل لعدد 47 منشأة فندقية، ومن المقرر الانتهاء من جاهزية 53 منشأة فندقية المتبقية خلال الأسبوعين القادمين.
 
وتم التأكيد على ضرورة التزام المنشآت الفندقية بمدينة شرم الشيخ برفع كفاءة خدمة سرعات الإنترنت بها والمحددة وفقًا لتصنيف كل منها مع الالتزام بالتوقيتات المحددة.
 
كما تم استعراض الموقف التنفيذي للمرحلة الأولى من مشروع رفع كفاءة سرعات الإنترنت في باقي المحافظات على مستوى الجمهورية، والتي تشمل المنشآت الفندقية بمحافظتي القاهرة والجيزة فئات أربع وخمس نجوم، حيث تم الانتهاء من 46 منشأة فندقية منها، ومن المقرر البدء في المرحلة الثانية والتي تشمل مدينتي الغردقة ومرسى علم بمحافظة البحر الأحمر ومحافظات الأقصر وأسوان والإسكندرية وباقي المنشآت الفندقية بمحافظة جنوب سيناء فئات الأربع والخمس نجوم وذلك اعتبارًا من أول أكتوبر القادم. وتشمل هذه المرحلة ما يزيد عن 340 منشأة فندقية.
 
كذلك تطرق الاجتماع إلى الموقف التنفيذي لباقي المشروعات الخاصة بالتحول الرقمي في ضوء بروتوكول التعاون بين الوزارتين، والتي من بينها مشروع تطوير البوابة الرسمية (الخدمية) لوزارة السياحة والآثار والتي أطلقتها الوزارة في شهر أغسطس الماضي في نسختها التجريبية، ومشروع تطبيق القصور التاريخية، ومشروع تطوير خدمات طلبات البعثات الأثرية وميكنة دورة العمل، ورقمنة الوثائق وأرشفة جميع الأوراق والملفات المتداولة بوزارة السياحة والآثار حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولى من الأرشفة الإلكترونية لما يقرب من 14 مليون ورقة للوزارة في إطار عملية الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة. هذا بالإضافة إلى استعراض ما تم إنجازه في مشروع ميكنة الخدمات السياحية، حيث تم الانتهاء من ميكنة 55 خدمة من خدمات المنشآت الفندقية والشركات السياحية وتم إطلاقها على البوابة الرسمية (الخدمية) لوزارة السياحة والآثار.
 
هذا ومن المقرر أن تنظم وزارة السياحة والآثار ورشة عمل بالتعاون مع غرفة المنشآت الفندقية ويشارك فيها ممثلي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات)، بحضور ممثلي شركات الاتصالات، وممثلي ومديري المنشآت الفندقية بمدينة شرم الشيخ؛ وذلك بهدف وضع الحلول النهائية للتحديات التي تواجهها هذه الأطراف والانتهاء منها طبقًا للتوقيتات المحددة.
 
كما اتفق الجانبان على إصدار طوابع بريد تذكارية احتفالًا بذكرى مرور 200 عام على فك رموز الكتابة المصرية القديمة ونشأة علم المصريات و100 عام على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون والترويج لها، بالإضافة إلى الترويج لمتحف البريد المصري بميدان العتبة بالقاهرة والذي افتتحه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد تطويره في شهر يوليو الماضي، حيث يضم المتحف العديد من الكنوز والمقتنيات النادرة التي تبرز تطور دور البريد وخدماته عبر العصور؛ حيث تم تطبيق أحدث التقنيات التكنولوجية لتطوير وسائل عرض مقتنيات  المتحف وعرضها بالشكل الحضاري الذي يعكس عراقة مؤسسة البريد المصري ويمزج بين الأصالة والحداثة.
 
يذكر أن وزارة السياحة والآثار كانت قد أهدت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مركبة أثرية لنقل المواد البريدية موديل عام 1870 والتي كانت ضمن مقتنيات متحف المركبات الملكية لتنضم إلى مقتنيات متحف البريد المصري على سبيل الإعارة.
 
حضر الاجتماع، المهندس رأفت هندي نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية التحتية، والأستاذة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، والمهندس حسام الجمل الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، والأستاذ أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، ومساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية المعلوماتية الدولية، ومساعدي وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية، وللشئون الفنية، ومستشار وزير السياحة والآثار للتحول الرقمي، وعدد من قيادات الوزارتين.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.