١٣ يوليه ٢٠٢١
وزيرا التعليم العالي والاتصالات يشهدان توقيع بروتوكول تعاون لإنشاء "مركز إبداع مصر الرقمية" بجامعة بورسعيد

شهد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أمس الإثنين، توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجامعة بورسعيد، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بحضور د. أيمن محمد رئيس الجامعة؛ بهدف إنشاء مركز إبداع مصر الرقمية داخل جامعة بورسعيد؛ لتنمية مهارات طلاب الجامعة وشباب محافظة بورسعيد، وتأهيلهم بما يتواكب مع متطلبات سوق العمل في تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال، بما يسهم في إعداد كوادر رقمية قادرة على دعم وتطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

في بداية الاجتماع، أكد د. خالد عبد الغفار أهمية إنشاء مراكز الإبداع الرقمي بالجامعات المصرية، والتي تساهم بشكل مباشر في نشر الوعى بأحدث تطورات تكنولوجيا المعلومات وتخصصاتها، والمهارات المطلوبة لها، بالإضافة إلى تأهيل الكوادر المتخصصة في مجال التحول الرقمي.

وثمن د. عبدالغفار التعاون القائم بين الوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مطالبًا باستمرار هذا التعاون للوصول لكافة المحافظات والجامعات المصرية؛ لإنشاء مراكز إبداع رقمي بها، بالإضافة إلى جنى ثمار البرامج التي تم تفعيلها في المراكز التي تم إنشاؤها.

ومن جانبه، أكد الدكتور عمرو طلعت على أهمية التعاون وتضافر الجهود بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعليم العالي والبحث العلمي في تنفيذ مشروع مراكز إبداع مصر الرقمية، موضحًا أنه يتم إنشاء هذه المراكز داخل الجامعات للتسهيل على الشباب في الوصول إليها، وللاستفادة من خبرات أعضاء هيئة التدريس بما يثرى العملية التدريبية ويصقل خبرات الشباب مع توفير الخبرات العملية لهم في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن هذا البروتوكول يأتي استكمالًا لسلسلة من التعاون مع الجامعات لإنشاء مراكز إبداع مصر الرقمية في مختلف المحافظات على النحو الذي يحقق الانتشار والتنوع بين محافظات القناة والوجه البحري والوجه القبلي.

كما ثمن رئيس جامعة بورسعيد جهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، معربًا عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية، والتي تسهم في نشر مفاهيم التحول الرقمي، وتعظيم الاستفادة من المعلومات والبيانات، كما تعكس رؤية الدولة في تحقيق التحول الرقمي، والمتمثلة في بناء مصر الرقمية، التي لا تقتصر على رقمنة الخدمات الحكومية، ولكن تشمل حوكمة أنشطة الحكومة، وتطوير أدائها، وإدارة السياسات بالمعلومات، مع توفير كل الركائز الداعمة لعمليات التحول الرقمي.

هذا وينص البروتوكول على أن تقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بإنشاء وإدارة مركز إبداع مصر الرقمية بجامعة بورسعيد؛ بهدف تقديم الخدمات التدريبية، والبرامج الداعمة للإبداع وريادة الأعمال، فضلا عن تصميم وإتاحة البرامج التدريبية المختلفة، وتوفير المواد التدريبية، والبرمجيات الداعمة لها، ومنح المتدربين الشهادات المعتمدة، وإقامة وتنظيم المؤتمرات والمسابقات التخصصية، بالإضافة إلى دعم وتعزيز دور الجامعة في إيجاد حلول مبتكرة لخدمة المجتمع، وزيادة فرص العمل من خلال المشروعات والتطبيقات التي يتم تبنيها.

وقع بروتوكول التعاون المهندس رأفت هندي نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون البنية التحتية، ود. أيمن محمد إبراهيم رئيس جامعة بورسعيد، بحضور د. هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات، ود. راوية يحيى رزق القائم بأعمال نائب رئيس جامعة بورسعيد لشؤون الدراسات العليا والبحوث، ود. حسن الغطاس عميد كلية الهندسة بجامعة بورسعيد.

يذكر أنه يتم تنفيذ خطة لإنشاء 15 مركزًا من مراكز إبداع مصر الرقمية في مختلف المحافظات، وذلك على ثلاث مراحل: تضمنت المرحلة الأولى للمشروع التشغيل التجريبي لخمسة مراكز داخل جامعات (المنصورة، المنوفية، المنيا، سوهاج، جنوب الوادي) فيما تتضمن المرحلة الثانية إنشاء مراكز في (الإسماعيلية، أسوان، القاهرة، الجيزة، العاصمة الإدارية الجديدة) ويجرى تخطيط المرحلة الثالثة من المشروع لإطلاق المراكز في محافظات إضافية، حيث تم توقيع بروتوكولات تعاون مع جامعات (بنها، الفيوم، الزقازيق) لإنشاء مراكز إبداع رقمية بها.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢١ جميع الحقوق محفوظة.